Radeba

Świat okiem kibica

The World Seen With  A Football Fan's Eye

الرجاء البيضاوي

16.03.2014 GNF1 2013/2014
الرجاء البيضاوي / وداد فاس 4 ـ 1

لقد تغيّر برنامج الدوري المحلّي في المغرب بضعة ايام قبل وصولنا و اصبح موعد لعب نادي كواكب مرّاكش يوم السبت خارج ملعبه عوضا عن يوم الجمعة في ملعبه. إذا اضطررنا الى أن نعدّل برنامجنا و نحضر مباراة أخرى حيث انّنا لم نكن متأكدين لا من فرصة أخرى تتاح لنا لزيارة المغرب و لا من اهتمامنا بكرة القدم في المستقبل.
فاخترنا مقابلة في الدار البيضاء بين فريق الرجاء و أحد فريقي مدينة فاس الموجود في المرتبة الأخيرة من الدوري المغربي. و بما أنّ زوجتي لا ترافقني دائما لحضور مقابلات كرة القدم [الى حد الآن 4 مرّات] قرّرت أن أقتني مقاعد من درجة اعلى بمأتي درهم المقعد الواحد [20 يوروه] ممَا جعل رجلا ورائي عند اشتراء التذاكر يعلق و كأنه يغير منّا " انّك تحصّلت على احسن مقاعد في الملعب " يبدو وكأنّ وجود امرأة من جنس اوروبي في الملعب كان حدثا غير معتاد،حيث انّ رجلا من فريق الحرّاس سألنا في لغة انجليزية مكسّرة ان كننا صحفيين و في الحقيقة انا كذبت عنه و قلت اننا جئنا الى الدار البيضاء لنتفرّج على فريق الرجاء يلعب و قد سببت هذه الإجابة موجة اخرى من الإحساس بين اعوان الحراسة حولنا.
و في الحقيقة تبيّن انّ المقاعد لم تكن رائعة تماما بالرغم من انّها كانت في القطاع الأوسط من جهة إلا انها من جهة اخرى كانت منخفضة جدّا الى درجة ان مقصورة تمنع المتفرج من ان يرى بعض النواحي من الملعب. فقلت في نفسي فليكن ذلك باعتباري من المتفرّجين المتعوّدين على ملاعب كرة القدم واضطررت الى التأقلم مع هذا الإزعاج بعزة وكرامة
لقد مرت العشرون دقيقة الاولى من المباراة بتعادل بين الفريقين. و لمّا كان الضجر على وشك ان يقتحم كامل الملعب بدأ هزم الفريق الزائر. و لم يستغرق الأمر لفريق الرجاء اكثر من 20 دقيقة اخرى ليسجل أربع أهداف.
وبصراحة عند ذلك انتهت القصة حيث انه على ما يبدو قرر فريق الوداد بعد الاستراحة منع هزيمة بنتيجة في شكل رقمين في حين حاول البيضاويون تقليد برشلونة و إقامة مسابقة لأكبر عدد ممكن من التمريرات في الناحية الأخرى من الملعب 
فأحيانا ذهبت تمريرات الى الحارس دون ضرورة حتى يشارك الحارس في الفرحة و ذلك يثبت انّ الجوّ في الفريق كان ودّيا جدا. كان اللاعب رقم 5 هو الذي له قيادة واضحة في الفريق المحلي [لم نتعرف علي اسمه بعد] أعتقد أنه سيجد مكانه دون أي صعوبات في أي فريق من منتصف الترتيب في البطولات الأوروبية الغربية الكبرى. كانوا أحبّاء فريق الرجاء بالتأكيد سبب الحدث مساء الاحد حيث كانوا متواجدين على عادتهم وراء أحد المرامي
و انقسموا إلى مجموعتين مختلفتين الاولى عارية الصدور إلى اليسار والثانية اعضاءها مرتدين اللون الأخضر إلى اليمين. لقد بدءوا أدائهم الهتافات الرائعة قبل وقت قصير من ركلة البداية واظهروا مجموعة متنوعة من أشكال التعبير وكذلك الكوريغرافيا. كانت المجموعتان في بعض الأحيان تسيران او ترقصان اذا صحّ التعبير في كلا الاتجاهين الافقيين الشيء الذي يثير تقدير العديد من محبّي كرة القدم. ففي حالة عدم مواجهة الهبوط او لقب البطولة يمكن للنادي أن يكون ببساطة فخور بمحبّيه.
حضر المباراة عدد كبير من الصحفيين المصورين وذلك العدد يوحي بمثله على الأقل من صحفيي الجرائد والمجلات المختصة في كرة القدم في المغرب. هذا و يحتمل ان سترة الصحافة قد تلعب دورا في التحصل على جواز دخول الملعب حيث ان الحرّاس لم يتحققوا من الداخلين ان كانت معهم آلة تصوير ام لا. و بعد المباراة تركنا الملعب للعودة إلى الفندق و استنتاجنا كان مفاده أن تواجد العديد من حرّاس الأمن والشرطة في جميع أنحاء الملعب كان شكليا لا غير.